عادل بشتاوي

 ولد عادل سعيد بشتاوي في الناصرة (فلسطين) عام 1945 وعاش وعمل في بيروت ودمشق ودبي وباريس وفاليتا وأبو ظبي ولندن. تخرج من جامعة دمشق حيث درس الأدب الانكليزي،كما درس فقه اللغة في جامعة سنترال لندن بولتكنيك لمدة سنة، والتحق بعدد من الدورات الصحافية أو الخاصة بتقنية المعلومات.

من رواية حدائق اليأس: الفصل الرابع عشر

وضع شفتيه على شفتيها. كانتا متشوقتين مثل شفتيه؛ جافتين مثل شفتيه؛ باردتين مثل شفتيه ففتح فمه وأحاط بشفتيها حتى دفئتا. وضع رأسها في جناح عنقه ومال بجسميهما معاً وضمّها. ضمّها حتى هدأ ارتعاشه ثم ضمّها مرة أخرى حتى عاد إلى الارتعاش ثانية ثم ضمّها فسكنت بين ذراعيه ولم يلبث أن سكن بين ذراعيها فعاد مرة أخرى وألصق صدره بصدرها وضمّها وبكى.

متابعة قراءة “من رواية حدائق اليأس: الفصل الرابع عشر”

حدائق اليأس: رواية عادل بشتاوي الثالثة

«الهدف من الحياة إدامة الحياة. لا حاجة إلى أي سبب آخر»

صدرت عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر للروائي الفلسطيني عادل بشتاوي رواية بعنوان “حدائق اليأس” هي الثالثة التي تصدرها المؤسسة بعد “بقايا الوشم” و”زمن الموت والورود.
يتتبع الكاتب في هذه الرواية رحلة البطلة “رشا” في طريقها الصعب إلى تجديد الحياة عن طريق الإنجاب الذي استعصى عليها في البداية. لكن في اللحظة التي تتمكن فيها “رشا” بعد كل تضحياتها وإصرارها من تحقيق هدفها تكتشف متأخراً أن الطريق إلى الحياة يمكن أن يكون أيضاً الطريق إلى الموت فتخسر حياتها بعد وقت قصير من ولادة ابنها الوحيد.

متابعة قراءة “حدائق اليأس: رواية عادل بشتاوي الثالثة”

حدائق اليأس رواية جديدة للكاتب عادل بشتاوي

«الهدف من الحياة إدامة الحياة. لا حاجة إلى أي سبب آخر»

صدرت عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر للروائي الفلسطيني عادل بشتاوي رواية بعنوان “حدائق اليأس” هي الثالثة التي تصدرها المؤسسة بعد “بقايا الوشم” و”زمن الموت والورود. يتتبع الكاتب في هذه الرواية رحلة البطلة “رشا” في طريقها الصعب إلى تجديد الحياة عن طريق الإنجاب الذي استعصى عليها في البداية. لكن في اللحظة التي تتمكن فيها “رشا” بعد كل تضحياتها وإصرارها من تحقيق هدفها تكتشف متأخراً أن الطريق إلى الحياة يمكن أن يكون أيضاً الطريق إلى الموت فتخسر حياتها بعد وقت قصير من ولادة ابنها الوحيد.

متابعة قراءة “حدائق اليأس رواية جديدة للكاتب عادل بشتاوي”